Kamis, 23 Mei 2013

فضل الصدقة (Keutamaan Sedekah)

Posted by Alfan Ananta on 03.37



نحن جميعا نعرف بالفعل أن الثروة لا تجلب أي معنى دون مباركة. مع النعم، سوف الثروة والحظ الجيد يشعر غير كافية قليلا. خلاف ذلك، دون مباركة من القوت أنه على الرغم من العديد من سوف يشعر ضيقة ومزعجة.
أن القوت الذي أعطى الله لنا ليكون نبيا نعمة نصح الناس لمضاعفة الصدقات. الصدقات على الرغم من أن القليل جدا في الله عز وجل. الناس الإمساك وبخيل ايسدق يست جزءا من ممتلكاته سوف تضيع في الدنيا والآخرة لأنه لا يوجد نعمة. لذلك، سوف انفق الكنز هو إعطائها، وبدلا من الاحتفاظ بها هو ردئ. من حيث شكله، لا يقتصر على العطاء الخيري الفعلي في شكل من المال، ولكن تنفيذ عدد من الأعمال الصالحة مسلم.
خيرية يعطي شيئا للفقراء أو أولئك الذين يستحقون ذلك، ما وراء التزام الزكاة وعشرا وفقا لقدرة مقدمي الخدمات. الخيرية هو الفعل النبيل ومحبوبا من قبل الله سبحانه وتعالى. جمعية خيرية يمكن استخدام هذه الاموال والممتلكات، والأرز، وحتى مع ابتسامة أيضا.
في الواقع الله سبحانه تعالى تمجيد حقا الناس الذين يتصدق. وعود الله الكثير من المزايا والرد مذهلة للأشخاص الذين يحبون أن يتصدق. انها معجزة هذا العمل الخيري لديها فضل عظيم.
هناك المئات من الحجج التي تخبر ثروة والفضيلة والمجد للشعب الذي يتصدق.و بين المؤسسة الخيرية والفضيلة في الحديث وكلام الله هي، بين أمور أخرى:

1. القرآن الكريم سورة البقرة الآية 261


2. القرآن الكريم سورة النساء الآية 114

(سوف يستمر النبي صلى الله عليه تتدفق دون توقف)3. فضل الصدقة
نحن ابي هريرة رضى الله عنه يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال: فال الله تبرك وتعالى: ياابن ادم انفق! انفق عليك, وقل: يمين الله ملأى (وقل ابن نمير: ملآن) سحاء لايغضها شيء, الليل ونهار.

4. أولئك الذين اعطاء الصدقات الصدر يشعر متجدد الهواء وقلب سعيد.
أعطى النبي صلى الله عليه وسلم مثال عظيم من الناس الذين هم بخيل كريما مع الناس:
عن ابى هريرة رضي الله عنه: انه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقلول: (مثل البخيل والمنفق, كمثل رجلين, عليهما جبتان من حديد من ثديهما الى ترا قيهما, او وفرت على جلده حتى يخفي بنانه وتعفو اشره. واماالبخيل: فلا يريد ان ينفق شيئا الا لزقت كل حلقة مكا نها مهو يوسعها فلا تتسع (رواه البخاري).







0 comments:

Posting Komentar